إعلانات كبسولة بيزنس

جمعية سيكو سيكو تنصح بإستخدام هذا المنتج !

rating-agency-cartoon

نستكمل في هذه المقال حديثنا عن أهميه تمييز المنتج ومن أهم هذه الوسائل تلك الإعلانات التي تنصح مثلاً أن هذا الشامبو هو المفضل لدى الرجال ، أو مثلاً جمعيه الطهاه المصريين تنصح بإستخدام إحدي أنواع كريمة الطهي ، أو مثلاً كرستيانو رونالدو يفضل إستخدام هذا النوع من الشامبو ،اوظهور أحد الاطباء المتخصصين في علاج السمنه ينصح بإستخدام أحد العقاقير لعلاج السمنه .

ولو تساءلنا ما هو الأسلوب التي تتبعه هذه الإعلانات في التأثير على المتلقي؟ سنجد ان الإجابه تتمثل في أن معظم البشر يتسمون بالثقه بالأشياء التي حصلت على إستحسان الاَخرين .وهذه الفكره تشبه إلى حد ما فكره سياسة القطيع.

فمثلاً لو ذهبت لتحجز تذكره ووجدت شباكين للتذاكر ووجدت احدهما مزدحم والاَخر فارغ ،فإنك ستتجه نحو الشباك المزدحم إعتقاداً منك أن الشباك الاَخر مغلق.

ودائماً ما يفضل الناس شراء الأشياء التي ينصح بها الاَخرون ،وقد يكون الاَخر ليس شخصاً بل من الممكن أن يكون جمعية الطهاه أو طبيب مشهور مثل ما ذكرنا سابقاً

فمثلاً يقوم الكثير من الأدباء بنشر توصيات من الكتاب المشهورين الذين قاموا بقراءة الكتاب وأعجبهم ..مما يجعل القارئ أكثر ثقه في جوده الكتاب ويجعلهم أكثر إقبالاً على شراءه، لأنه أعجب الأدباء الذين يثق بهم .

وقد يكون الموصي بالكتاب كيان غير معروف مثل جمعية المحللين الفنيين في مالطا مثلاً وبالرغم من ذلك يحظى الكتاب بالثقه بالرغم من عدم معرفه القارئ بالجمعيه المذكوره!!

وفي الغرب تنتشر شركات متخصصه بالإحصاءات والإستبيانات بإصدار بيانات عن ترتيب منتج معين او مؤسسه معينه مما يعطيها مصداقيه لدى المتلقى .

ومن أشهر الشركات التي استغلت ترتيها الأول كأسلوب لتمييزها كأفضل شركه سمسره في الولايات المتحده هي شركه تشارلز كواد والتي أصبح من المستحيل على اي مواطن أمريكي ألا يعرف أنها شركه السمسره رقم واحد في بلاده .

ومن أشهر الأمثله على هذه النوعيه من الإعلانات الحمله التي قام بها برجر كينج تحت عنوان (الوبر الساندويتش المفضل لدى أمريكا )

وقد اعتمد برجر كينج في هذه الحمله على إستبيان خضع له مجموعه من الناس الذين إختاروا الوبر بأنه الساندوتش المفضل لديهم.وقد تم الإعلان عن هذا الإستبيان في الحمله الإعلانيه لبرجر كينج مع العلم أن ماكدونالدز بالفعل هو الأكثر في معدلات المبيعات إلا أن هذا الإستبيان المستخدم في حمله برجر كينج كان معتمداً بالفعل من إحدى شركات الإستبيانات .

وهذا ما يجب أن نحذره فلا يمكن مثلاً إستخدام إستبيان مزيف بل يجب إستخدام الشركات المتخصصه في هذا المجال، التي تقوم باستخدام الشريحه التي تفضل بالفعل المنتج في إجراء الإستبيان.

وتظل  هذه النوعيه من الإعلانات من الأساليب الفعاله في تمييز المنتج عن منافسيه.

عن الكاتب

فؤاد نصرالدين

أترك تعليق